وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يُتابعان تنفيذ مشروع تطوير مثلث ماسبيرو

كتبت ـ مروة السعداوي:

عقد الدكتور عاصم الجزار ـ وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً مع اللواء خالد عبدالعال ـ محافظ القاهرة، بحضور عدد من مسئولي الوزارة والمحافظة، والجهات ذات الصلة، لمتابعة أعمال تنفيذ مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، وذلك وفقًأ لبيان رسمي، أمس الأربعاء.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير الإسكان موقف إزالة الأنقاض، حيث تم رفع كمية كبيرة من الأنقاض، وبلغت نسبة رفع الأنقاض 97 %، وكذلك تم عرض الموقف التنفيذي للوحدات السكنية التي يتم تنفيذها لتسكين من رغبوا من السكان في العودة إلى المنطقة بعد تطويرها، كما تمت مناقشة جميع التنسيقات المتعلقة بموقع المشروع مع الجهات المختصة.

وأضاف المهندس خالد صديق ـ المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، جارٍ حالياً تنفيذ 3 أبراج سكنية، مُخصصة لمن وافق من سكان منطقة مثلث ماسبيرو، على خيار العودة إليها بعد تطويرها، وتضم برجين يتكون كل منهما من «بدروم (جراج سفلي)، دور أرضي (تجاري)، دور أول (جراج علوي)، 16 دورًا سكنيًا، وبه 10 مصاعد و4 مداخل»، بينما يتكون البرج الثالث من «دور أرضي (تجاري)، 10 أدوار سكنية، وبه 3 مصاعد».

وتجدُر الإشارة، إلى أن منطقة ماسبيرو تقع في نطاق حي غرب بمحافظة القاهرة، ويحدها كورنيش النيل من الجهة الغربية، وشارع 26 يوليو من الجهة الشمالية، وشارع الجلاء من الجهة الشرقية، وميدان عبد المنعم رياض من الجهة الجنوبية، وتبلغ طول الواجهة المائية للمنطقة حوالي 900 م، ويبلغ مسطحها التقريبي حوالي 75.19 فدان بكل ما تشمله من مبانٍ ومعالم قائمة، وتتميز المنطقة بوجود العديد من الاستعمالات المميزة، وأهمها مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مبنى وزارة الخارجية، مبنى دار المعارف، فندق هيلتون رمسيس، والقنصلية الإيطالية، وانطلاقاً من توجه الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتحسين مستوى المعيشة للفئات الفقيرة والمهمشة، تم البدء في أعمال تطوير المنطقة المصنفة كمنطقة غير آمنة ذات خطورة من الدرجة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *