وزيرة التخطيط تلتقي أعضاء شركة «اي فاينانس» استعدادًا لطرحها بالبورصة

كتبت ـ مروة السعداوي:

التقت الدكتورة هالة السعيد ـ وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، مع إبراهيم سرحان ـ رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إي فاينانس»، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وذلك وفقًا لبيان رسمي، أمس الأحد.

وأكدت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري خلال اللقاء، على اهتمام الدولة في الوقت الحالي بمواكبة واتساق كافة الاجراءات والحصول على الخدمات بما يتواكب ويتسق مع الطفرة التكنولوجية التي يشهدها العالم كله حالياً، مؤكدة على سير الدولة في اتجاه الميكنة وتأييد فكر التحول الرقمي والاتجاه نحو التعاون مع شركات القطاع الخاص دعماً للفكر والنهج التشاركي التي تنتهجه الدولة.

وأضافت «السعيد»، أن الدولة كذلك تسعى لدعم كافة الشركات وتذليل العقبات التي تواجهها لدعم أعمالها وبما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات وجذب المستثمرين، فضلاً عن دمج القطاع غير الرسمي بالقطاع الرسمي مشيرة إلى أن كل تلك الجهود والسعي يأتي بهدف إحداث تنمية اقتصادية حقيقية ومستدامة وشاملة.

وأشارت الوزيرة، إلى أن شركة «أي فاينانس» تُعد واحدة من أهم الشركات المملوكة لبنك الاستثمار القومي، إلى جانب شركة «ان اي كابيتال» والتي تُعد الذراع الاستثماري للبنك، مُشيرة إلى أنها الشركة المسئولة عن ادارة منظومة التحصيل والدفع الالكتروني الحكومي موضحة أن بنك الاستثمار القومي يمتلك عدداً من الشركات الاستثمارية الهامة لافته إلى الطفرات الإيجابية على مستوي دور البنك فيما يخص المساهمات المباشرة لتزيد قيمة مساهمة البنك من نحو 14.5 مليار جنيه في نهاية يونيو 2014 إلى نحو 25.8 مليار جنيه في الفترة ذاتها من عام 2018؛ ليساهم البنك خلال تلك الفترة في 11 شركة جديدة بلغ جملة رؤوس أموالها نحو 4.8 مليار جنيه وبلغت حصة البنك فيها نحو 1.8 مليار جنيه.

وحول طرح الشركة بالبورصة، فقد لفتت الوزيرة إلى أهمية عملية الطرح بما تُمثله البورصة من أداة تمويلية ودعاية جيدة للشركة، فضلاً عن تحقيق مزيد من العوائد الإيجابية، مؤكدة على متابعة الخطوات والاجراءات استعدادًا للطرح لأهمية الأمر من حيث توسيع قاعده الملكية وتحقيق مزيد من الحوكمة، فضلاً عن تنوع الاستثمارات.

وأكدت وزيرة التخطيط خلال الاجتماع، على ضرورة العمل على تسهيل إجراءات دخول وتخارج المستثمرين مع المحافظة على الموارد البشرية في الشركة، والعمل على تذليل أي عقبات تواجه كافة القطاعات.

ومن جانبه، أوضح ابراهيم سرحان أن سياسة الميكنة والحلول الذكية تنتشر بشكل كبير وبصورة متسارعة خاصة مع التطور التكنولوجي المشهود، لافتًا إلى أن شركة «اي فاينانس» تسعى لزيادة التعاون مع هيئة البريد، مؤكدًا أنه من المُقرر إعلان شركة خالص للدفع الإلكتروني كيانًا منفصلًا في الأول من أغسطس القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *