أحد أبطال معركة كبريت: «سيناء جُزء غالي أستعدناه بعد إنتصار عظيم»

كتب – زياد عمرو ومنال محمد:

قال، اللواء محمد نور الدين أن سيناء جزء غالي أستعادناه بعد انتصار عظيم، ولقد تعرضت سيناء للعديد من العمليات الإرهابية بعد الفراغ الامنى في 25 يناير؛ لأن طبيعة سيناء وكونها غير مأهولة يجعلها مأوى للإرهاب.

وأوضح أنه كان ملازم أول إحتياطي وقت الحرب، وقام بإختراع وسيلة بدائية لتقطير المياة، وكرمه الرئيس الراحل أنور السادات، والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، مضيفًا أنه الآن نائب رئيس حزب حماة الوطن.

وجاء ذلك خلال ندوة بعنوان «سيناء والتنمية ودور الإعلام»، نظمها مركز الحرية للإبداع بالإسكندرية، الإثنين الماضي، بحضور رئيس تحرير مجلة أكتوبر – الصحفي محمد أمين، واللواء محمد نور الدين – من المشاركين في حرب أكتوبر وخبير كيميائي بالأمم المتحدة، وأدار الندوة الصحفي أحمد بسيوني.

وأشار «أمين» إلى أنه قد زار سيناء أكثر من 50 مرة، ويحفظ كل شبر فيها، متحدثًا عن مدينة العريش والطرق المؤدية إليها، موضحًا انه جلس كثيرًا مع أهل سيناء الأبطال، مؤكدًا أن مسئولية الإعلام تسليط الضوء على الكثير من البطولات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *