كشف غموض واقعة العثور على جثة سائق بمسكنه في قليوب

كتبت ـ مروة السعداوي:

قُدم بلاغ لمركز شرطة قليوب بمديرية أمن القليوبية، بالعثور على جثة سائق بإحدى الشركات، 38 عامًا، مُقيم بدائرة المركز داخل الشقة محل سكنه بذات الناحية مستأجرة، وبها عدة طعنات متفرقة وسرقة سيارته الملاكي وهاتفه المحمول، وذلك وفقًا لبيان أمني، اليوم السبت.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام ومديرية أمن القليوبية، توصلت جهوده أن وراء ارتكاب الواقعة كلٍا من: عامل، 21 عامًا، مُقيم بدائرة قسم المطرية بالقاهرة، ومحكوم عليه غيابياً بالسجن لمدة 3 سنوات في قضية شروع في سرقة بالإكراه، وعامل، 23 عامًا، مُقيم بدائرة قسم شرطة الخصوص بالقليوبية، سبق اتهامه في قضية مُخدرات، ومحكوم عليه غيابياً بالحبس لمدة 4 سنوات في قضيتي سرقة تيار كهربائي، ضرب.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وقرر المتهم الأول بسابقة تعرفه على المجنى عليه من خلال قيام الأخير بتوصيله بسيارته بطريق عودته من العمل، واستمراره في التواصل معه عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، فاختمرت في ذهنه فكرة قتله وسرقته، وفي سبيل تنفيذ مخططه استعان بالمتهم الثاني وتوجها للشقة محل سكن المجني عليه، وعقب دخولهما للشقة حاولا تقييده إلا أنه استغاث فتعديا عليه بسلاح أبيض «مطواة»؛ فأحدثا ما به من إصابات أودت بحياته ثم استوليا على هاتفه وسيارته وهربا، وأرشدا عن المسروقات والأداة المستخدمة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *