ضبط شخصين لقيامهما بالإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي في أسيوط

كتبت ـ مروة السعداوي:

أكدت معلومات وتحريات فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بشمال الصعيد، قيام شخص يعمل بإحدى الدول العربية، والده عامل ومُقيمان بدائرة مركز شرطة ساحل سليم بأسيوط، بتجميع مُدخرات المصريين العاملين بالدولة محل عمل الأول من خلال الأول، وإرسالها داخل البلاد في صورة بضائع أو مبالغ مالية لبعض التجار والمستوردين.

ووفقًا لبيان أمني، أمس السبت، فإنهم يقوموا بإيداع ما يُعادلها بالجنيه المصري في الحساب البنكي للثاني، ليقوم بسحبها وتسليمها لذوي العاملين بالخارج مُقابل عمولة قدرها 1% فضلاً عن الاستفادة من فارق سعر العملة، مما يُعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط الثاني وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع الأول، وتبين أن حجم تعاملاتهما خلال عام طبقاً للفحص المستندي ما يُعادل مليون جنيه مصري.

كما أكدت تحريات ومعلومات فرع الإدارة بشرق الدلتا، قيام 3 أشخاص مُقيمين بالدقهلية، إثنين منهم يعملان خارج البلاد بتجميع مُدخرات العاملين المصريين بالخارج بالعملة الأجنبية من خلال الشخصان المتواجدان حالياً خارج البلاد، وإرسالها للثالث على حسابه الدولاري بأحد البنوك المصرية فرع المنصورة ليقوم بصرفها واستبدالها للجنيه المصري خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء، وتسليمها لذوي العاملين المصريين بالخارج مقابل عمولة قدرها 1.5 %، فضلاً عن الاستفادة من فارق سعر العملة، مما يُعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط الثالث وبسؤاله اعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع الأول والثاني وتبين أن حجم تعاملاتهم خلال عام طبقاً للفحص المستندي 500 ألف دولار أمريكي، 100 ألف ريال سعودي، 20 ألف ريال قطري، و5 آلاف دينار كويتي، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *