«اللب والترمس واللبان» أدوات «إسلام» لرسم لوحاته الفنية

كتبت ـ نور إيهاب:

«أكتشف موهبته في الرسم منذ أن كان عمره 8 أعوام، فقرر التغلب على غلاء الخامات وأدوات الرسم بصناعة أسلوب ومدرسة رسم جديدة خاصة به» هكذا بدأ يحكي الفنان إسلام محمد البالغ من العمر 27 عامًا، حيث ولد في محافظة القاهرة، وتخرج من كلية التجارة الخارجية جامعة حلوان، قصته لـ«المنتدى».

وأضاف الشاب العشريني، الرسم كان في البداية مجرد موهبة فقط، عمل على تنميتها أكثر مع الوقت وكان حلمه كلية الفنون الجميلة، لكن لم يكن موفقًا في الالتحاق بها، وبعد دخوله كلية التجارة لم يتوقف عن الرسم، حيث قام بتنمية رسمه بجانب دراسته البعيدة كل البعد عن الرسم.

وأردف «محمد» قائلاً: «مع غلاء أدوات الرسم لجأ لأفكار جديدة للرسم بخامات طبيعية جدًا وبسيطة وغير مكلفة، فبدأ أول رسوماته للفنان أحمد حلمي باستخدام الشاي والعسل، ورسم الكابتن محمد صلاح على حبة من اللب ويعتبر هذا أصغر بورتريه قام برسمه، ورسم أيضًا الفنانة الراحلة أم كلثوم بـ«بري الأقلام»، وأستخدم خامات طبيعية آخري للرسم مثل القهوة والكركديه وتذاكر المترو ومكعبات الثلج وحبات اللبان وحبوب المكرونة وقشر البيض وغيرها من الخامات.

ولفت «محمد» إلى أنه يساعد الشباب والأطفال لتعلم الرسم بطرق مختلفة وبسيطة، عن طريق صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ويعلن عن تدريبات لتعليم أكبر قدر من الناس مدرسته في الرسم المعتمدة على الخامات البسيطة.

وأشار «محمد» قائلاً: «إن حلمه الذي يسعي لتحقيقه أن يفتتح (جاليري) خاص به ويشارك في معارض خارجية كبيرة، مضيفًا أن معظم المعارض تركز على الرسم بالفحم والرصاص والزيت لا يوجد في مصر معارض تركز علي الرسم المصغر أو الرسم غير التقليدي، مخاطبًا الشباب قائلاً: «أن الفن لا يتوقف على الإمكانيات فمن الممكن بأدوات بسيطة جدًا وخامات محيطة بنا أن نصنع لوحة فنية متكاملة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *