ضبط شخص لاستيلائه على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني بالبنوك الأجنبية

كتبت ـ مروة السعداوي:

قُدم، بلاغ للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بقيام شخص بالدخول على موقع إحدى شركات الخدمات الجوية المحلية طالباً فتح حساب للاشتراك بإحدى خدمات التسوق والشحن، والتي تُتيح لعميل الشركة شراء منتجات عبر مواقع التسوق الإلكتروني خارج البلاد من خلال شبكة المعلومات الدولية «الإنترنت»، وخصم قيمتها من حساب بطاقة الدفع الإلكتروني، على أن يتم شحنها من خلال الشركة، وإنهاء إجراءات الإفراج الجمركي وتسليمها للعميل بمقر إقامته، وذلك وفقًأ لبيان أمني، اليوم الثلاثاء.

وتلقت الشركة اعتراضات من بنوك أجنبية؛ لاستخدام بطاقاتهم الائتمانية الصادرة لعملائهم في سداد قيمة رسوم الشحن والجمارك المقررة على منتجات تم شراءها عبر مواقع التسوق الالكتروني بالخارج وتسليمها للمذكور، رافضين سداد تلك القيمة البالغة 73 ألف جنيه لإتمامها بموجب الاحتيال والاستيلاء على بيانات عملائهم؛ مما عرض الشركة لأضرار وخسائر مادية.

وأسفرت جهود إدارة مكافحة الجرائم المصرفية، بالتنسيق مع فرع الإدارة بغرب الدلتا أن وراء ارتكاب الواقعة شخص حاصل على بكالوريوس نظم معلومات إدارية، مُقيم بالإسكندرية، حيثُ استغل المذكور درايته في مجال استخدام برامج القرصنة الإلكترونية واختراق المواقع الإلكترونية المختلفة على شبكة الإنترنت في الاستيلاء على البريد الإلكتروني لمستخدميها، وإرسال رسائل خادعة على حساباتهم الإلكترونية تفيد طلب تحديث بياناتهم البنكية.

كما قام بالاستيلاء عليها عن طريق تلك الرسائل الخادعة على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني لبعض العملاء والضحايا، وهو ما يعرف بأسلوب التصيد PHISHING واستخدامها عقب ذلك في شراء منتجات وبضائع من المواقع الإلكترونية لشركات التسوق الإلكتروني بالخارج وشحنها للبلاد، واستلامها من خلال الشركة المُشار إليها، وخصم قيمة رسوم الشحن والجمارك المُقررة على الشحنات من ذات حسابات البطاقات المستولى عليها.

وعقب تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية تم ضبط المذكور، وبحوزته جهاز «لاب توب»، وبمواجهته أقر بارتكابه للواقعة، وأضاف بتمكنه من الاستيلاء على العديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني لعملاء البنوك بإتباع الأسلوب المُشار إليه باستخدام جهاز الكمبيوتر المضبوط بحوزته، وبإرشاده تم ضبط جهاز «لاب توب»، 5 هواتف محمولة، جهاز عرض «بروجيكتور»، 2 شاشة كمبيوتر، جهاز «أي باد»، شاحن منفصل «باور بنك»، ومبلغ مالي من متحصلات نشاطه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *