الأكاديمية تحتفل بتخريج الدفعة 91 من طلبة الدراسات الأساسية

كتبت ـ روان أبو خشبة:

أحتفلت، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أمس الخميس، بتخريج 110 طالبًا من طلبة الدراسات  الأساسية في تخصصات الملاحة البحرية، وتكنولوجيا الهندسة البحرية، وأكد الدكتور إسماعيل عبد الغفار ـ رئيس الأكاديمية  إن من منطلق رسالة الأكاديمية التي أنشئت من اجلها كمنارة لتقديم الخدمات التعليمية والتدريبية وتقديم الاستشارات الفنية، لا تألوا جهدًا في تقديم المساعدة إلى الدول العربية الشقيقة.

وقال رئيس الأكاديمية: «في سبيل ذلك فإننا نبذل المزيد من الجهد والعمل وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة للوصول بالعنصر البشري العربي والأفريقي والمواني العربية إلى أعلى المستويات؛ مما يساهم وبشكل فعال في عمليات التنمية الاقتصادية الشاملة للأمة العربية ويمتد إلى الدول الأفريقية».

وجاء ذلك، خلال الاحتفال بتخريج الدفعة رقم 91 من طلبة كلية النقل البحري، الذي أُقيم الحفل بالمقر الرئيسي للأكاديمية في أبي قير بالإسكندرية، بينما ينتمى الخريجون  إلى جنسيات دول مصر، لبنان، جيبوتي، كينيا، وبحضور اللواء بحري ـ أركان حرب، رضا إسماعيل ـ رئيس قطاع النقل البحري، اللواء بحري خالد زهران ـ رئيس الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، اللواء بحري أركان حرب حسين الجزيري ـ مدير الكلية البحرية، بالإضافة لأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي المعتمدين بجمهورية مصر العربية وأعضاء هيئة التدريس، ورؤساء مراكز المسئولية بالأكاديمية.

و هنأ «عبدالغفار»، أولياء أمور الطلاب بتخرج أبنائهم، قائلاً: «أنها لسعادة كبيرة أن أكون معكم وبينكم ونحن نحتفل بتخريج الدفعة رقم 91 من طلبة الدراسات الأساسية كلية النقل البحري، وتقدم بالشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس بالأكاديمية على ما بذلوه من جهد؛ لتذليل الصعاب أمام الطلاب حتى يبلغوا هذا اليوم الذي ينشده كل طالب علم».

وأضاف «عبدالغفار»، أن أحتفال اليوم بتخريج دفعة جديدة من أبناء الأكاديمية يأتي في إطار الجهود المتواصلة للوصول بالخريج إلى أعلى مستوى في التعليم والتدريب ومهارات إتخاذ القرار عن طريق التطوير المستمر في معايير التعليم والتدريب وربط المناهج الدراسية بالأكاديمية والإحتياجات الضرورية لسوق العمل بما يتفق مع المتطلبات الدولية.

وأشار «عبدالغفار»، إلى اعتماد برنامج المسح الهيدوجرافي والذي تنفذه الكلية بالاشتراك مع القوات البحرية المصرية من المنظمة الدولية الهيدوجرافية، وقال أنه على الصعيد العالمي: تم تجديد عضوية رئيس الأكاديمية بمجلس أمناء الجامعة البحرية الدولية.

وقال «عبدالغفار»: «أنه على مدار أكثر من 40 عاماً استطاعت الأكاديمية أن تواكب الإيقاع العالمي السريع في مجالات التعليم والتدريب و البحث العلمي، وأن تُبحر في أعماق العلم والمعرفة لتفيض على الآلاف من خريجيها من شتى أنحاء الوطن العربي وكل من ينتمي اليها بأحدث ارهاصات التجربة الإنسانية في شتى المجالات، التي بادرت بالتفوق في كل منها؛ وهو ما أدى الى تقدم ترتيب الأكاديمية طبقاً لتصنيف ويب ميتركس العالمي إلى المركز ألفين و558 بين الجامعات العالمية والمركز الثاني على الجامعات الخاصة المصرية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *