أخبار عاجلةثقافة

«بطولات من حرب الاستنزاف» ندوة في معرض الإسكندرية للكتاب

كتبت – رواء غزال:

أُقيمت، الندوة رقم 245 لمجموعة 73 مؤرخين، تحت عنوان «بطولات من حرب الاستنزاف»، اليوم الأحد، ضمن فعاليات معرض الكتاب، في مكتبة الإسكندرية.

وخلال كلمته قال مؤسس المجموعة – أحمد زايد: «أبطال حرب أكتوبر يعانون التجاهُل، وهناك الكثير من المعلومات لا يعلمها البعض عن حرب الاستنزاف مثل كمين طُليبة، مُشيراً إلى أن الصاعقة بدأت عملياتها العسكرية قبل تأسيسها».

وتحدثت مديرة فرع الإسكندرية – منال المغربي، عن تكوين المجموعة عام 2008 وإشهارها 2016، مُشيرة إلى أنها مجموعة مختصة بالتاريخ، ونشر أخبار الأبطال، والتصدي للتشويه في حق حرب وأبطال أكتوبر، وأطلقت المجموعة حملة «أبطالنا علي صدرنا» وهي عبارة عن «تيتشرات تحمل صور أبطال حرب أكتوبر».

وخلال كلمته قال اللواء بحري لطفي جاد الله: «مصر اصبحت أول دولة نامية في الشرق الأوسط تملُك حاملات طائرات»، مُتطرقًا إلى خطة الإخفاء والتمويه الذي أتباعها الجيش المصري أثناء الحرب، مؤكدًا أن مصر لم تأخذ إذن من روسيا قبل ضرب المدمرتين، فكانت هي صاحبة القرار الأول والأخير.

وأكد اللواء بحري إسلام توفيق، أن قائد الجيش المصري لم يكُن يعلم أن هناك انسحاب، وكان خطة القوات الإسرائيلية تدمير جميع أفراد الجيش المصري عند المضايق، مُشيرا إلى حدوث 3 علميات عسكرية أثناء فترة وقف إطلاق النار.

وقال اللواء صاعقة مختار الفار: «جيل نصر أكتوبر هو الجيل المعذور في حرب 1967، ولابد من الأجيال الجديدة الاستفادة من الحروب اقتصاديًا وحربيًا».

وأضاف الفدائي رجب عطية، أن النكسة لم تكن نكسة عسكرية بل سياسية، لأن الجيش المصري لم يحارب في 1967.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى