حوادث

ضبط شخص لإنشائه كيان تعليمي وهمي في القاهرة

كتبت ـ مروة السعداوي:

أكدت، معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، قيام «عبدالمنعم.م.ع»، 35 عامًا، حاصل على بكالوريوس تجارة، مُقيم بالقاهرة، بإنشاء أكاديمية تعليمية «وهمية»، كائنة بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر، زاعماً بأن الأكاديمية المذكورة تمنح شهادات عليا «دبلومة، ماجستير، ودكتوراه»، في المجالات التعليمية المختلفة منسوبة لعدد من الجامعات المصرية والأجنبية، وذلك وفقًا لبيان أمني، أمس الأحد.

وعقب اجتياز الطالب الدراسة بتلك الأكاديمية، لمدة تتراوح من عام إلى 3 أعوام، وأنه قد اتخذ من ذلك المقر وكراً لتزوير الشهادات المنسوبة للجامعات المذكورة ومهرها بخاتم شعار الدولة المُقلد المنسوب صدوره للجهات الحكومة المعنية، بغرض إضفاء صفة الرسمية والمشروعية على الشهادات المُشار إليها.

كما أشارت التحريات، بأن المتهم تمكن من خلال الدعاية المُكثفة من استقطاب العشرات من الدارسين المصريين، ورعايا بعض الدول العربية بزعم منحهم مؤهلات عليا معتمدة وموثقـة، وتقاضى من كل دارس مبالغ مالية تتراوح من 10 آلاف إلى 50 ألف جنيه من الدارسين المصريين، ومن 3 إلى 5 آلاف دولار أمريكي، من الدارسين من بعض الدول العربية، عن الموسم الدراسي الواحد تحت ذلك الزعم، خلافاً لما ورد من الجهات المختصة بعدم منح المذكور أية تراخيص لمباشرة ذلك النشاط.

وعقب تقنين الإجراءات، أمكن ضبط المذكور حال تواجده بمقر المركز الوهمي المُشار إليه، وعُثر بداخله على 15 شهادة منسوب صدورها إلى إحدى الجامعات الحكومية بأسماء أشخاص مختلفة وممهورة بخاتم شعار الدولة المُقلد مزورة بالكامل، 186 شهادة منسوب صدورها إلى إحدى الجامعات الأجنبية بأسماء مختلفة، وممهورة بخاتم شعار الدولة المقلد منسوب لإحدى الجهات الحكومية مزورة بالكامل، بالإضافة لـ2 أكلاشية  مقلد  باسم إحدى الأكاديميات، و50 ملف عينة عشوائية لمجموعة من الدارسين بالأكاديمية المذكورة بالتخصصات المختلفة وبداخل كل ملف المستندات الشخصية بكل دارس على حده، والمبالغ المالية المُحصلة منه.

كما عُثر على 4 دفاتر إيصالات استلام نقدية بأسماء أشخاص مختلفة، مثبت بها المبالغ المحصلة من الدارسين المصريين ورعايا الدول العربية بعضها بالعملة المحلية والبعض الآخر بالدولار الأمريكي، وجهاز «لابتوب»، وطابعة ووحدة ذاكرة «فلاش ميموري».

وبفحصهم بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة تبين أنهم محملين بخاتم شعار الدولة المُقلد، وكذلك خاتم شعار الدولة المقلد المنسوب لإحدى الجامعات الحكومية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى