عربي

افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات «مارلوج 8» في الإسكندرية

كتبت ـ سارة العسكري وتصوير ـ منة الله جابر:

انطلق، فعاليات المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات «مارلوج 8»، اليوم  الأحد، والذي ينظمه مركز البحوث والاستشارات لقطاع النقل البحري ومعهد تدريب الموانئ التابعين للأكاديمية وبالتعاون مع مؤسسة ميناء مارسليا، وهيئة قناة السويس، وذلك تحت عنوان «نحو تنافسية عالمية في قطاع النقل البحري التوجهات المستقبلية للاستثمار في الموانئ»، بحضور وزير النقل ـ الفريق كامل الوزير،  ورئيس هيئة قناة السويس ـ الفريق مهاب مميش.

وبدء المؤتمر بعرض فليمًا تسجيلًا يعرض فيه«مشروعات الاستثمار المستدام الإجراءات المالية والقانونية أهمية محور قناة السويس كمنطقة اقتصادية عالمية واعدة، واحدث الإبداعات والابتكارات التكنولوجية في المواني، والاستثمار البيئي في المواني والمردود الاقتصادي والعلاقة بين الاستثمار المستدام والتكامل بين المدينة والميناء أهمية تطوير الكوادر البشرية لتحقيق رؤية المواني 2030، والاستثمار بالموانئ قصص النجاح وفقا لرؤية 2030. 

وقال رئيس هيئة قناة السويس ـ الفريق مهاب مميش: «اسمحوا لي أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي علي قراره بتعيين الفريق كامل الوزيري وزيرا للنقل، مشيرا إلي أن الفريق رجل المهام الصعبة والأفكار الناجحة»، قائلًا: تشرفت بالعمل معه أثناء حفر قناة السويس الجديدة، وهو كان سبب من أسباب نجاحها.

وتوجه «مميش»، بالشكر للوزير السابق الدكتور هشام عرفات علي الجهود التي بذلها خلال الفترة الماضية لي قطاع النقل بفروعه المختلفة، معربًا عن تطلعه لأن يحقق المؤتمر الأهداف التي يطمح إليها  المشاركون من أجل تطوير ودعم صناعة النقل البحري.

وقالت مدير إدارة النقل والسياحة بالجامعة العربية ـ الدكتورة دينا الظاهر: بالتهاني  للفريق كامل  الوزير بمناسبة توليه حقيبة وزاره النقل في جمهورية مصر العربية متمنيه له دوام التوفيق، مضيفة: انه لمن دواعي سروري أن أتواجد معكم اليوم ممثلا لجامعة الدول العربية وأشارك هذا الجمع الكريم في افتتاح المؤتمر الدولي الثامن للنقل البحري واللوجستيات الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والنقل البحري مشيدة بحسن الاستقبال وكرم الضيافة والجهود المبذولة لعقد هذا المحفل العلمي.

وأضافت «الظاهر»، أن المؤتمر يكتسب أهمية كبيرة نظرًا لأنه يسلط الضوء على ضرورة الاهتمام بهذا القطاع النقل البحري من خلال طرح مجموعة من القضايا المحورية للنقاش التي تسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بأبعادها الاقتصادية  والبيئية في المنطقة العربية.

من جانبه قال رئيس الأكاديمية العربية ـ الدكتور إسماعيل عبد الغفار في كلمته: يطيب لي أن أرحب بكم بأسم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري  في الملتقى السنوي الذي يضم حشداً مميزاً من الخبراء والمتخصصين في النقل البحري والموانئ واللوجستيات من مصر والمنطقة العربية.

وأضاف «عبد الغفار» قائلًا: يشرفني أن أكون بينكم  اليوم في افتتاح المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات مارلوج 8 والذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري عام بعد عام لمناقشة آخر المستجدات التي تهم الشأن البحري، حيث أصبح وبحق أحد المناسبات العلمية العامة على المستويين المحلي والإقليمي.

وأشار «عبد الغفار»، إلي أن الأكاديمية كونها إحدى منظمات جامعة الدول العربية المتخصصة فأنها تحرص دائماً على اختيار الموضوعات التي تساهم في تطوير صناعة المواني والنقل البحري واللوجستيات في المنطقة العربية لطرحها ومناقشتها بين المتخصصين في هذا المجال.

واضح «عبد الغفار»، ولذلك يعقد مؤتمر هذا العام تحت عنوان : نحو تنافسية عالمية في قطاع النقل البحري التوجهات المستقبلية للاستثمار في الموانئ وقال: حبا الله منطقتنا العربية بمقومات وإمكانيات إذا تم استغلالها بطريقة أفضل لأصبحت أهم الموانئ البحرية على الطرق العالمية للتجارة البحرية وإننا نتطلع ليصبح مستقبل أمتنا العربية أفضل في صناعة النقل البحري ولا يتأتى ذلك إلا من خلال استغلال مواردنا بطريقة صحيحة والاستفادة من التجارب ومحاولة بناء مواني للمستقبل، وذلك من خلال إدارة الموارد المتاحة بنهج أكثر استدامة وفعالية من حيث التكلفة والأداء مما يعظم مستوى الإنتاجية وكفاءة الموانئ.

ولفت «عبد الغفار»، إلي أن الأكاديمية تتطلع دوماً للارتقاء بمستواها من حيث تقديم الخدمة التعليمية والتدريبية  واحدث ما وصلت إليه الجامعات العالمية وان هذا لم يكن ليتحقق دون الدعم الكامل من  أحمد أبو الغيط ـ أمين عام جامعة الدول العربية والهيئات والمؤسسات والشركات العاملة في مجال النقل البحري في الدول العربية ودعم جمهورية مصر العربية دولة المقر الأمر الذي جعل الأكاديمية في مصاف المنظمات العاملة في مجالات التعليم والتدريب والاستشارات وخدمة المجتمعين العربي والإفريقي  معربا عن أمله في أن يحقق المؤتمر ما نتطلع إليه وإخراج توصيات تسهم في الاستفادة منها لتطوير موانينا المحلية والإقليمية.

وقال عميد معهد تدريب الموانئ ورئيس اللجنة المنظمة ـ الدكتور أكرم سليمان: أن مؤتمر مارلوج  دائما  سباق في وضع الأطروحات وعرض دائما في وضع أطروحات  حول فرص الاستفادة من المشاريع العملاقة ومناقشة السبل للتكامل بين الموانئ العربية التي تمتلك السواحل الطولية.

وأوضح «سليمان»: أن العالم الآن يحاول الاستفادة من ما لديه من عناصر لجذب الاستثمارات بذلك أصبح الإبداع في الموانئ وقطاع النقل البحري ضروري لإعادة صياغة الوجود يشكل يسمح بالتميز، مضيفًا أن المؤتمر الدولي للنقل البحري مارلوج 8 يحظى بمشاركة كبيرة؛ نظرًا لأهميته لسعيه الدائم في تطوير صناعة النقل البحري من خلال مناقشات وتوصيات لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع النقل البحري مشيرا إلى أن الاستثمار في الموانئ يرتبط ارتباطا وثيقا بالتنمية.

وكرم رئيس الأكاديمية العربية خلال افتتاح المؤتمر وزير النقل ورئيس هيئة قناة السويس ومجموعة من المتخصصين في صناعة النقل البحرى والموانئ واللوجستيات.

وعقب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر افتتاح  المعرض الدولي السنوي للمعدات والخدمات البحرية للشركات المحلية والعالمية العاملة ‏في مجال خدمات الموانئ والنقل البحرى ونظم المعلومات والحاسبات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى