تعليمحوادث

ضبط شخص لإنشائه أكاديمية وهمية بالقاهرة وإصداره شهادات مزورة

كتبت ـ مروة السعداوي:

رصدت، الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة انتشار الكيانات التعليمية الوهمية بمحافظتي القاهرة والجيزة خلال الآونة الأخيرة، والمنسوبة لبعض الجامعات المصرية والأجنبية وقيامها بمنح مؤهلات علمية غير مُعتمدة مقابل مبالغ مالية مختلفة، وذلك وفقًا لبيان أمني، أمس الخميس.

حيث أسفرت تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير المكثفة والميدانية، أن وراء ذلك النشاط «نصر.م.ع»، 49 عامًا، مقيم بدائرة قسم شبرا الخيمة أول بالقليوبية، إذ قام المذكور بإنشاء مركز تعليمي «وهمي» باسم «أكاديمية إستانفورد الدولية»، كائنة بدائرة قسم شرطة المعادي، وزعم أن الأكاديمية المذكورة تابعة لإحدى الأكاديميات الدولية وأن المقر سالف الذكر خاص بمنطقة الشرق الأوسط والخليج العربي، ويمنح درجة البكالوريوس التخصصي في المجالات التعليمية المختلفة عقب اجتياز الطالب الدراسة بتلك الأكاديمية لمدة 4 سنوات.

كما أتخذ من ذلك المقر، وكراً لتزوير الشهادات المنسوبة للأكاديمية المذكورة ومهرها بخاتم شعار الدولة المُقلد المنسوب صدوره لإحدى الوزارات، بغية إضفاء صفة الرسمية والمشروعية على الشهادات المُشار إليها، وأضافت التحريات أن المذكور استطاع من خلال الدعاية استقطاب المئات من الطلبة الحاصلين على الثانوية العامة والمؤهلات التعليمية المتوسطة، بزعم منحهم شهادة البكالوريوس المُعتمدة والموثقة، وتقاضى مبالغ مالية تتراوح من 5 آلاف إلى 10 آلاف جنيه من كل طالب عن الموسم الدراسي الواحد تحت ذلك الزعم.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المذكور بمقر المركز الوهمي المُشار إليه، وبتفتيش ذلك المقر عُثر على شهادة منسوب صدورها للأكاديمية الدولية المُنتسبة إليها الأكاديمية محل التحريات باسم وبيانات المتهم مُحررة باللغة الإنجليزية، تُفيد حصول المذكور على درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال «مُزورة».

كما عُثر على كارنيه منسوب صدوره لإحدى دور الصحافة والنشر والإعلان باسم وصورة المتهم يُفيد أنه مُحرر صحفي بالمؤسسة المذكورة «مزور»، و50 شهادة تخرج مؤهلات علمية مختلفة، بأسماء أشخاص مختلفين ومحررة باللغة الإنجليزية ومنسوبة للأكاديمية الدولية وممهورة بخاتم شعار الدولة المقلد المنسوب لإحدى الوزارات «مزورة بالكامل»، بالإضافة لـ7 أكلاشيهات مدون عليها باللغة الإنجليزية أكاديمية إستانفورد الدولية مقلدة بالكامل.

وتم ضبط مجموعة من الكروت الشخصية بإسم المتهم ومدون به عميد بالأكاديمية الدولية المُنتسبة إليها الأكاديمية محل التحريات، و100 ملف عينة عشوائية لمجموعة من الطلبة الدارسين بالأكاديمية المذكورة بالتخصصات المختلفة وبداخل كل ملف المستندات الشخصية بكل طالب على حدة والمبالغ المالية المُحصلة منه، وجهاز حاسب آلي «لابتوب»، وطابعة ووحدة ذاكرة «فلاش ميموري»، وبفحصهم تبين أنهم مُحملين بخاتم شعار الدولة المقلد المنسوب لإحدى الوزارات وكذلك الشهادات المزورة المنسوبة للأكاديمية المذكورة.

ويُشار إلى، أنه عقب ضبط المتهم المذكور حضر للإدارة 7 طلاب وأقروا بأنهم مُقيدين بالأكاديمية بمستويات تعليمية وتخصصات مختلفة، وأنهم قاموا بدفع مبالغ مالية متفاوتة، وبمواجهه المتهم أقر بنشاطه على النحو المُشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى