ضبط شخصين لاشتراكهما مع آخرين بتجميع مدخرات العاملين بالخارج

كتبت ـ مروة السعداوي:

وردت، معلومات لفرع الإدارة لمباحث الأموال العامة بمنطقة القناة وسيناء، مفادها قيام «محمد.ا.ع»، 34 عامًا ـ صاحب مكتب استيراد، و«محمود.م.ا»، 30 عامًا ـ صاحب شركة للتجارة والاستيراد، مقيمان بدائرة قسم شرطة الشرق بمحافظة بورسعيد، بتجميع مدخرات العاملين المصريين بالخارج بالعملة الأجنبية وتوفيرها للتجار والمستوردين الذين يقوموا بإيداع ما يعادل قيمتها بالجنية المصري بأسعار السوق السوداء بحساب المتحرى عنهما، وذلك وفقًا لبيان أمني، أمس الخميس.

حيث يقوما بسحبها وإيداعها بحسابات بنكية مختلفة، بأسماء أشخاص مختلفين من ذوي العاملين المصريين بالخارج مقابل عمولة، فضلاً عن الاستفادة من فارق سعر العملة؛ مما يعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط الأول وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع الثاني, وتبين أن حجم تعاملاتهما خلال العام المُنصرم طبقاً للفحص المُستندي ما يُعادل 28 مليون جنيه مصري.

كما وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تفيد قيام كلٍ من: «خالد.ح.ث»، 33 عامًا- سائق، ومقيم بمنطقة الزاوية الحمراء بالقاهرة، سبق اتهامه في 3 قضايا متنوعة نصب، مشاجرة، وتبديد، و«محمد.م.ح»، 41 عامًا، مقيم بمنطقة 6 أكتوبر بالجيزة بممارسة نشاطًا واسع النطاق في مجال تجميع مدخرات المصريين العاملين بإحدى الدول العربية من خلال الثاني «كان يعمل بذات الدولة».

حيث يقوم بدوره، بتسليم تلك المبالغ المالية للأول ليتولى توصيلها لذوي العاملين بالخارج بمحافظات الجمهورية المختلفة، عن طريق إيداعها بحساباتهم البنكية وبأحد مكاتب البريد، مقابل حصوله على عمولة نظير ذلك؛ مما يُعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون، وهو ما يؤدي إلى حجب دخول العملات الأجنبية داخل البلاد والإضرار بالاقتصاد القومي.

وبسؤال المُتحرى عنه الأول، أقر بارتكاب الواقعة على النحو المُشار إليه، بناءاً على تكليف من الثاني الذي يقوم بتسليمه المبالغ المالية وأسماء ذوي العاملين بالخارج المُراد توصيل المبالغ المالية لهم، وتبين من خلال الفحص أن حجم تعاملاتهما خلال عام بلغ نحو مليون و500 ألف جنيه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *