أخبار عاجلةتعليم

«الأكاديمية العربية» تُكرم العالم المصري الحائز على جائزة نكروما للتميز أفريقيًا

كتبت ـ مروة السعداوي:

احتفلت، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، مُمثلة في معهد العلوم الأساسية والتطبيقية، بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، واللجنة الوطنية للرياضيات المنبثقة عن الاتحاد الدولي للرياضيات «IMU»، وجمعية الرياضيات المصرية، اليوم الخميس، باليوم العالمي للرياضيات، وذلك بالمقر الرئيسي للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية بأبي قير.

وحضر الاحتفال، العالم المصري عبد الشافي فهمي عبادة ـ أستاذ الرياضيات الحائز على جائزة نكروما للتميز أفريقيًا، والذي سلَّمه الرئيس عبدالفتاح السيسي الجائزة في ختام قمة الاتحاد الأفريقي، كما شهد الاحتفال حضور الدكتور مختار يوسف ـ نائب رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور محمود حسين ـ الرئيس السابق للهيئة القومية للاستشعار عن بعد، والدكتور علاء عبد الباري ـ نائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتور ناصر محمد المغربي ـ عميد معهد العلوم الأساسية والتطبيقية، والدكتور محمود عبد العاطي ـ رئيس اللجنة الوطنية للرياضيات.

وفي إطار الاحتفال، كرمت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، العالم المصري عبد الشافي فهمي عبادة الحائز على جائزة نكروما للتميز أفريقيًا وهي أكبر جائزة في إفريقيا، حيث قام الدكتور علاء عبد الباري ـ نائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمي بتكريم العالم المصري؛ تقديرًا لدوره في رفع اسم مصر عالياً خفاقاً في مختلف المحافل كأحد العلماء الأفزاز.

ويُشار إلى أن، العالم المصري عبد الشافي فهمي عبادة، نُشرت له عدة بحوث في الرياضيات التطبيقية والفيزياء، وأنه عضو مجمع اللغة العربية، حصل على جائزة النيل للعلوم عام 2013، وجائزة الدولة التقديرية عام 2006، وجائزة الإبداع العلمي 2005، ففي عام 2014، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارًا جمهوريًا بمنح وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى لـ24 عالمًا وأستاذًا بالكليات العلمية بمناسبة الاحتفال بعيد العلم؛ تقديرا لجهودهم البحثية التي أثرت مجال البحث العلمي، فضلًا عن تطبيقاتها المفيدة في العديد من مجالات الطب والهندسة والعلوم والزراعة والهندسة الوراثية، بينهم الدكتور عبدالشافي عباده.

وعبر رئيس الجمعية المصرية للرياضيات ـ الدكتور محمد فهمي عبادة، عن سعادته بحضور اليوم العالمي للرياضيات، والذي يُقام للمرة الأولى في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل، مشيرًا إلى أن علم الرياضيات أصبح منهج حياة نتيجة تداخله في مختلف العلوم.

وأوضح «عبادة»، أن الجمعية المصرية للرياضيات تأسست علم 1992 لخدمة العاملين والباحثين المصريين في مجال الرياضيات، مضيفًا أن الجمعية قامت لتنظيم أكثر من 300 مؤتمر غطت جميع المحافظات.

وأضاف «عبادة»، أن الجمعية تمنح جائزة لأفضل رسالة دكتوراه، وأيضًا أفضل رسالة ماجستير بتميز دولي، فضلاً عن تكريمها لرواد علم الرياضيات في مصر.

ومن جانبه، قال الدكتور علاء عبد الباري ـ نائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمي: «تجمعنا اليوم كرياضيين ومهتمين بعلوم الرياضيات لشيء عظيم من شأنه زيادة التعاون بيننا جميعًا»، وأستكمل: «كما تعلمون الرياضيات في حد ذاتها ليست علم ولكنها لغة بل وملكة العلوم فهي الأداة والوسيلة التي تُخاطب العلوم بها بعضها البعض، وبدونها تظل العلوم مجردة عند حد النظريات».

وأشار «عبد الباري»، إلى أن الرياضيات هي الأداة اللازمة لحل وتفسير الظواهر الفيزيائية والكونية، وقال: «بل إن الرياضيات هي العلم الأول الذي بُنيت عليه وانشقت منه علوم كثيرة مثل: الهندسة والفلسفة والمنطق وعلوم الفضاء والفلك وغيرها».

ومن جانبه، قال الدكتور مختار يوسف ـ نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث: «نحتفل اليوم باليوم العالمي للرياضيات، والذي يتزامن مع الاحتفال بشهر العلوم المصري, ويُسعدنا في جامعة الإسكندرية المشاركة في ذلك التجمع العلمي المميز في ذلك الصرح»، في إشارة منه إلى الأكاديمية العربية، لافتًا إلى أن ذلك التجمع يضُم نُخبة مُميزة من المتخصصين في علم الرياضيات؛ ليطلعنا على أحدث ما توصل إليه هذا الفرع الرئيسي من العلوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى