إحالة 18 موظف بالجهاز الإداري لجامعة الإسكندرية للنيابة لتعاطيهم المُخدرات

كتب ـ مصطفى علي:

قامت، لجنة الكشف عن تعاطي المُخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة، بالكشف على ٣٩٦ من «الموظفين والفنيين» بالجهاز الإدارى لجامعة الإسكندريةّ، وتبين تعاطي ١٨ حالة للمواد المخدرة، وتم إحالتهم إلى النيابة الإدارية؛ لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيث تصل العقوبات إلى الفصل من العمل، وذلك وفقاً للبوابة الإليكترونية لمحافظة الإسكندرية، اليوم الخميس.

وتتابع غادة والي ـ وزيرة التضامن الإجتماعي، ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، نتائج لجنة الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة، للتأكد من عدم تعاطيهم للمواد المخدرة.

ووجهت «والي»، بإستمرار تكثيف حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة، تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء، حيث يتم التنسيق مع كافة المؤسسات والهيئات من أجل تكثيف الحملات بشكل مستمر بجانب الكشف على سائقي حافلات المدارس، وكذلك سائقي الطرق السريعة بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل التأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة.

وأوضح عمرو عثمان ـ مساعد وزير التضامن، ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أنه يتم التنسيق حالياً مع كافة الوزارات والمؤسسات المختلفة؛ لإمداد الصندوق ببيانات عن العاملين لديهم، وأعدادهم وأماكن تواجدهم من أجل تنسيق حملات الكشف على العاملين؛ للتأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة.

وتم تخصيص مسئول إتصال بكل جهة، وسيتم كشف على العاملين بها؛ لتذليل أي عقبات تواجه حملات الكشف، كما يتم تكثيف حملات الكشف أيضاً على سائقي الحافلات المدرسية وكذلك الطرق السريعة.

وأكد «عثمان»، أن من يطلب العلاج من الإدمان طواعية يتم إعتباره كمريض ويتم علاجه بالمجان، وفي سرية تامة منخلال الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان «16023»، ومن دون ذلك ويثبت تعاطيه للمواد المخدرة، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإيقافه عن العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *