وزير التعليم العالي يؤكد ضرورة وضع خطة متكاملة للتنمية البشرية

كتبت ـ مروة السعداوي:

عقد، مجلس الجامعات الخاصة والأهلية اجتماعًا، أمس الخميس، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار ـ وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وحضور الدكتور صديق عبد السلام ـ أمين عام المجلس، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الوزارة.

وفي بداية الاجتماع، وقف أعضاء المجلس دقيقة حداداً على أرواح ضحايا حادث قطار السكة الحديد بمحطة رمسيس الذي أول أمس الأربعاء، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وطالب الوزير الجامعات الخاصة والأهلية، بمراجعة كل ما يخص إجراءات الأمن والسلامة وتحقيق الحماية المدنية بالجامعات، ورفع تقرير لأمانة المجلس خلال أسبوعين؛ بهدف الاطمئنان على اتخاذ الجامعات كافة الإجراءات اللازمة لتحقيق الأمن لأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

كما وجه «عبد الغفار»، بضرورة وضع خطة متكاملة للتنمية البشرية بالجامعات الخاصة والأهلية؛ لإعداد الكوادر العلمية المؤهلة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة التي تكفي باحتياجات الجامعات الخاصة، مع ربط الموافقة على بدء برامج الدراسات العليا بخطة ابتعاث واضحة، بما يساهم في تلبية احتياجات الجامعات الخاصة من الموارد البشرية، بالإضافة إلى رفع ترتيب الجامعات الخاصة في التصنيفات العالمية.

وأكد الوزير، على ضرورة مشاركة الجامعات الخاصة والأهلية في المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل، والمقرر عقده خلال الفترة من 4-6 أبريل المقبل بالعاصمة الإدارية الجديدة، مطالباً رؤساء الجامعات بالمشاركة في المعرض التي سيقام على هامش فعاليات المنتدى بهدف التسويق لبرامجها التعليمية والبحثية والأنشطة التي تقدمها.

وقرر المجلس، خفض الحد الأدنى لقبول الطلاب الوافدين بالجامعات الخاصة والأهلية على غرار قرار المجلس الأعلى للجامعات بخفض الحد الأدنى لقبول الطلاب الوافدين بالجامعات الحكومية، وذلك اعتبارًا من العام الجامعي 2019ـ2020.

وقرر المجلس أيضاً، ربط الموافقة على إنشاء جامعات وكليات جديدة بتقديمها تخصصات علمية تستجيب لاحتياجات المجتمع وسوق العمل خلال الفترة القادمة.

كما وافق المجلس، على أن يكون تنظيم تسجيل واستضافة طلاب زائرين بالجامعات الخاصة المصرية تحت مُسمى «طالب زائر»، وفقاً لعدة شروط منها: موافقة المؤسسة الأكاديمية المقيد بها الطالب على تسجيله بالجامعة المستضيفة والفترة المطلوب تسجيل الطالب بها، وأن يخضع الطالب الزائر لكافة القواعد الأكاديمية المطبقة داخل الجامعة المستضيفة، ويجوز للطلاب المقيدين بجامعات مصرية التسجيل كطلاب زائرين بجامعة أخرى، خاصة أو أهلية لفصل دراسي أو مُقرر أو أكثر بعد اتفاق الجامعتين على ذلك.

كما وافق المجلس على إنشاء كلية الفنون والتصميم بالجامعة البريطانية في مصر، ووافق المجلس على زيادة أعداد الطلاب المقرر قبولهم ببرنامج الماجستير في هندسة الميكاترونيكس بكلية الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة النيل الأهلية ليصبح 15 دارس سنويًا على ألا يزيد العدد الإجمالي عن 25 دارس.

وأُحيط المجلس علماً، بصدور قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 1 لسنة 2019، بإنشاء صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ تكون له شخصية اعتبارية عامة، ويتبع الوزير المختص بالبحث العلمي، ومقره الرئيسي محافظة القاهرة، وله إنشاء فروع أخرى في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية بقرار من مجلس الإدارة، ويُشار إليه في هذا القانون بالصندوق.

ويهدف الصندوق، إلى دعم وتمويل ورعاية الباحثين والمبتكرين، ودعم وتمويل مشروعات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وإيجاد آليات جديدة لتمويلها من خلال تشجيع الأفراد والقطاع الخاص والأهلي على القيام بذلك.

كما أُحيط المجلس علماً، بخطاب اللواء محافظ البحر الأحمر بشأن إعفاء أبناء الجنوب بالمحافظة المقيدين بالجامعات الخاصة من سداد الرسوم الدراسية، ووافق المجلس على مذكرات التفاهم بين كلً من: جامعة مصر الدولية وجامعات: كيبيك بمونتريال- كندا، وسان كريستوبال دي لالاغونا بإسبانيا، ونيابوليس بافوس بقبرص، وجامعة بدر «كلية العلاج الطبيعي» وجامعتي روبرت جوردن بإسكتلندا- المملكة المتحدة، ونستون سالم بكارولينا الشمالية- الولايات المتحدة الأمريكية «قسم العلاج الطبيعي»، كلية الصيدلة بجامعة أسيوط وكلية الصيدلة بالجامعة المصرية الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *