«العجوز» و«رشوان» يعرضان برنامجهما الانتخابي

كتب ـ محمد حسني:

صرحت، سمية العجوز ـ الصحفية بوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن المرأة يجب أن يكون لها دور في المناصب فهي لا تقل شأنًا عن الرجال وتصلح لتولي المسئولية، قائلة: «نحن كفاءات لا نقل عن زملائنا الرجال سواء في الأداء أو العمل أو الإتقان»، منوهة إلى أن نسبة السيدات في النقابة لا تتجاوز 40%.

وأضافت «العجوز»، إن أحد أسباب ترشحي هو ضياع هيبة المهنة واختذال جميع مشاكلنا في قضية البدل، مشيرة إلى أن برنامجها يرتكز على استعادة حقوق الصحفيين المادية والأدبية، «ماديًا» البدل يعامل معاملة الأجور ويزيد بشكل دوري حتى لا يكون الصحفي تحت رحمة أحد وأنها ستتبنى قضية أرض أكتوبر، وستعمل أيضًا على إعادة مجانية المواصلات العامة حتى يتسنى للصحفي أداء عمله بسهولة «أدبيًا»، مشيرة إلى أنها ستطالب بتسمية الصحافة في التعديلات الدستورية المقبلة بالسلطة الرابعة.

ومن جهة أخرى، أكد الكاتب الصحفي ضياء رشوان ـ رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن شعاره هو «لم الشمل واستعادة هيبة النقابة»، موضحًا أن لم الشمل يقصد به كل من له علاقة بعملية الصحافة بما فيهم الدولة، ومضيفًا أن الصحافة مهنة الحرية ولا يمكن أن تقوم بدون قانون حرية الصحافة، قائلًا: «لن أدخر أي جهد في وجود مشكلة تتعلق بذلك الأمر».

وفي سياق الصحفيين العاملين بالمواقع الإلكترونية، كشف «رشوان» أن هناك مادة بقانون النقابة تنص على أن العضوية تقتصر على الصحف والمجلات المطبوعة، مؤكداً أنه يضع تعديل قانون النقابة ضمن أولوياته، مضيفا أن هناك مادة بالدستور تتحدث عن وجود الصحافة الإلكترونية وذلك يسمح لهم بإنشاء نقابة خاصة بهم، داعيا إلى مبادرة «رد الجميل» والعمل على زيادة معاشات الصحفيين.

وجاء ذلك، خلال حوارهما مع الإعلامي عمرو أديب، أمس الأحد، ببرنامج «الحكاية»، الٌمذاع عبر فضائية «MBC مصر»، ضمن إطار الاستعدادات لانتخابات نقابة الصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *