ضبط موظفين لاستيلائهما على قرابة 10 ملايين جنيه في المنيا

كتبت ـ مروة السعداوي:

أكدت، معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، اليوم السبت، قيام «عطية.ع.ي»، 51 عامًا ـ مدير أحد فروع البنك الزراعي المصري بالمنيا، و«أحمد.م.ي»، 31 عامًا ـ رئيس حسابات بذات الفرع، باستغلال موقعهما الوظيفي وطبيعة عملهما خلال الفترة من عام 2016 حتى عام 2018، كون الأول مدير أحد فروع البنك الزراعي بالمنيا والثاني مدير حسابات بذات الفرع، حيث قاما بالاستيلاء على مبلغ 10 مليون جنيه تقريباً من أموال البنك، وكذلك من حسابات توفير بعض عملاء البنك.

حيث قاما بصرف مبالغ مالية نقدية، من حسابات بعض عملاء البنك وتزوير توقيعاتهم على إيصالات استلام النقدية على خلاف الحقيقة، وأمكن التوصل لبعض مستندات الصرف «غير صحيحة» منها إيصالات سحب بأسماء بعض عملاء البنك «محددين» بمبالغ مالية مختلفة، والتزوير في إيصالات صرف النقدية لبعض عملاء البنك بالتلاعب في قيمة المبلغ المسحوب من حسابه بعد التوقيع باستلامه بزيادة قيمته والاستيلاء على الفارق.

وأمكن التوصل لحالة أحد عملاء البنك «محدد»، حيث تم التلاعب في المبلغ المسحوب من 10 آلاف جنيه إلى 60 ألف جنيه، والاستيلاء على الفارق بقيمة 50 ألف جنيه، وتزوير مستندات منح القروض لبعض عملاء البنك دون عملهم وصرف قيمتها، حيث أمكن التوصل من الفحص المبدئي لقيامهما بصرف مبلغ 294 ألف جنيه تسهيل إئتماني تم منحه لأحد عملاء البنك «محدد»، والاستيلاء عليه بموجب أذون صرف نقدية غير صحيحة، وتزوير توقيعه بما تفيد استلامه.

وتأكد ما توصلت إليه التحريات، من خلال سؤال مدير فرع البنك الزراعي المصري بالمنيا التابع له المتهمان المذكوران، وسؤال مدير الرقابة الداخلية بالفرع.

وباستدعاء المتحرى عنهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المُشار إليه، وقاما برد مبلغ 2 مليون و300 جنيه لخزينة البنك جهة عملهما من إجمالي المبالغ المستولى عليها، وأبديا المتهمان استعدادهما لرد أي مبالغ أخرى قد تظهر من أعمال الجرد، وأمكن التوصل للمستندات المؤيدة لصحة الواقعة.

وجاري تشكيل لجنة بمعرفة مسئولي البنك، لجرد خزينة فرع البنك لاستكمال فحص أعمال المذكورين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في الواقعة وإحالة المتهمين للنيابة العامة لمباشرة التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *