بالفيديو… ضبط 3 أشخاص كونوا تشكيلاً لتزوير المحررات الرسمية في الإسكندرية

كتبت ـ مروة السعداوي:

أكدت، معلومات وتحريات فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بغرب الدلتا، اليوم الجمعة، «أحمد.س.م»، 31 عامًا ـ مصمم جرافيك وصاحب مكتب للدعاية والإعلان كائن بدائرة قسم شرطة المنشية، و«محمود.م.ر»، 36 عامًا ـ صاحب شركة للتوريدات والتركيبات الكهربائية، وإيهاب.ع.ع»، 28 عامًا ـ عامل، بتكوين تشكيل تخصص في مجال تزوير وترويج المحررات والمستندات الرسمية المنسوب صدورها لجهات حكومية مُختلفة، وكذلك تزوير الأختام الخاصة بها مقابل مبالغ مالية نظير ذلك.

حيث تمثل دورهم، بالاشتراك فيما بينهم في تزوير تلك المحررات والمستندات الرسمية والأختام الخاصة بها، وقيامهم بترويجها على عملائهم بمعرفة المتهم الأول الذي يتخذ من مكتبه الخاص، مسرحاً لمزاولة نشاطه في تزوير تلك المحررات والمستندات الرسمية والأختام الخاصة بها مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وعقب تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع مديرية أمن الإسكندرية، تم ضبطهم حال تواجدهم بدائرة قسم شرطة المنشية بالإسكندرية، وتفتيشهم وتفتيش مكتب الأول، تم ضبط جهازين لابتوب يحوي بداخلهما على نماذج وأختام شعار الجمهورية المقلد، وكذلك مجموعة كبيرة من المحررات والتوكيلات المعدة للاستخدام والطبع وممهورة بأختام شعار الجمهورية «مزورة».

وضُبط  2 طابعة اسكانر، تُستخدم لسحب وطباعة المحررات من أجهزة الحاسب الآلي، و4 وحدات تخزين بيانات تحوي بداخلها على مجموعات كبيرة من نماذج الأختام، وكذلك مجموعة كبيرة من المحررات والشهادات والتوكيلات المعدة للاستخدام والطبع، وخاتم شعار الجمهورية منسوب لإحدى وحدات المرور «مقلد»، فضلًا عن مجموعة كبيرة من أختام شعار الجمهورية على ورق الكلك والمنسوبة لعدة جهات حكومية مُختلفة، وماكينة ليزر تستخدم في طباعة الأختام، ومجموعة من الأحبار والأكلاشيهات المستخدمة في التزوير، و2 توكيل رسمي عام منسوب صدوره للشهر العقاري، والتوثيق خالين البيانات ومُعده للاستخدام وممهورين بأختام شعار الجمهورية المقلد.

وتم ضبط إيصالين استلام لوحات معدنية، خاص بإحدى إدارات المرور خالين البيانات ومعدان للاستخدام وممهورين بأختام شعار الجمهورية المقلد، وشهادة مخالفات مرور «مزورة»، وتوكيل رسمي عام منسوب صدوره لقنصلية مصرية بإحدى الدول العربية، وممهورة بأختام شعار الجمهورية المقلد، بالإضافة لعقد وكالة منسوب صدوره لوزارة العدل بإحدى الدول العربية «مزور»، ومجموعة كبيرة من التصاريح المؤقتة لمركبة خالية البيانات ومعده للاستخدام وممهورين بأختام شعار الجمهورية المقلد.

وضُبط 10 كراتين بها مفاتيح كهربائية مُصنعه محلياً، وبها علامات تجارية مقلدة، ومجموعة من مصابيح الإضاءة الكبيرة مُصنعه محلياً وبها علامات تجارية مقلدة، ومجموعة من الأسلاك الكهربائية رديئة الصنع وبها علامات تجارية «مقلدة»، ورخصة سيارة «مزورة»، وكذلك رخصة قيادة خاصة بإسم المتهم الأول «مزورة»، ومجموعة كبيرة من العلامات التجارية المقلدة الخاصة بشركات إنتاج المعدات الكهربائية.

وبمواجهة المتهمين، اعترفوا بارتكابهم للواقعة وملكيتهم للمضبوطات وأقر كلاً من المتهمان الثاني والثالث بأنهما يتحصلان على تلك المحررات والتوكيلات والمستندات المزورة والمقلدة من المتهم الأول، وبمواجهته قرر بأنه القائم بأعمال التزوير والتقليد باستخدام أجهزة الحاسب الآلي وبه برنامج عالي التقنية في التعديل والإضافة والحذف، ومستغلاً من مكتبه الخاص مسرحاً لمزاولة نشاطه في تزوير تلك المحررات والمستندات الرسمية والنصب والاحتيال على الجمهور، وإيهامهم بأن تلك المحررات والتوكيلات والمستندات الرسمية صحيحة «على خلاف الحقيقة»، وقيامهم بترويجها على عملائهم وبيعها لراغبي الحصول عليها مقابل مبالغ مالية كبيرة نظير ذلك، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *