أخبار عاجلةثقافة

بالصور… «فهمي» مُمثلًا لـ«إنسان فيلمز» في المؤتمر الدولي بواشنطن

كتبت ـ مروة السعداوي:

ينُظم، منتدى الشرق الأوسط الأمريكي للأبحاث «Middle East Forum» مؤتمراً دولياً في العاصمة الأمريكية واشنطن «دي سي»؛ لمناقشة وضع دولة قطر في العالم وسياساتها، وذلك تحت عنوان «قطر: حليف للولايات المتحدة أم عدو عالمي».

وذكرت مؤسسة «إناسان فيلمز»، المختصة بإنتاج الإفلام الوثائقية، في بيان لها، أمس الأربعاء، أنه يشارك في المؤتمر، العديد من السياسيين وأعضاء الكونجرس والدبلوماسيين والصحفيين المرموقين والأكاديميين والمحللين السياسيين والمحامين الحقوقيين وخبراء في الأمن وضباط سابقين في الجيش الأمريكي والمخابرات، أبرزهم الجنرال الأمريكي المتقاعد تشارلز وولد ـ رئيس الأركان الأسبق للقوات الأمريكية في أوروپا.

وقد وصل محمد فهمي ـ الشريك المؤسس لـ«إنسان فيلمز» إلى واشنطن للمشاركة في فعاليات المؤتمر والحديث ضمن دائرة نقاش عن استخدام قطر لقناة الجزيرة ومنصات إعلامية أخرى تابعة لها لدعم الإرهاب والتطرف الديني حول العالم، حيث يشترك مع «فهمي» في النقاش البرتو فرناندز ـ الدبلوماسي السابق والرئيس الحالي لشبكة الشرق الأوسط للإعلام الأمريكية وقناة الحرة.

ويقوم «فهمي» خلال المؤتمر بالشرح، بصفته صحفياً سابقاً في قناة الجزيرة الإنجليزية؛ وذلك لتوضيح الآلية التي تتبعها القناة في جمع المعلومات بالتعاون مع مصادر غير صحفية تنتمي إلى جماعات إرهابية، وفي كثير من الأحيان بدون علم صحفيي القناة المحترفين.

ويتحدث «فهمي»، أيضاً عن الفيلم الاستقصائي التي تنتجه «إنسان فيلمز» عن محاولة قطر اختراق أكثر ألف و200 بريد الكتروني لشخصيات عامة ورؤساء دول ورياضيين وصحفيين، والذي كان قد أعلن عنه مع شريكه الإعلامي المصري ـ يوسف الحسيني، في مؤتمر صحفي في القاهرة في بداية شهر يناير الماضي.

 

كما يتحدث أيضاً في المؤتمر، رونالد ساندي ـ المحلل السابق في المخابرات الحربية الهولندية، والذي تم اختراق حسابه البريدي من قبل قراصنة تابعين لدولة قطر ضمن حملة الإرهاب الإلكترونية القطرية التي يناقشها الفيلم التسجيلي الذي تنتجه «إنسان فيلمز».

وصرح «فهمي»، أن العمل الذي تقوم به «إنسان فيلمز» مع شركائها الدوليين يحوز إعجاب العالم كنموذج للصحافة الاستقصائية، مشيراً إلى قيام «إنسان فيلمز» ببث أحداث المؤتمر عبر موقعها الإلكتروني www.ensanfilms.com  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن جانبه، عَبر يوسف الحسيني ـ الشريك المؤسس أيضاً لـ«إنسان فيلمز» عن أهمية المشاركة في مثل هذه المؤتمرات وطرح وجهات النظر الإعلامية المصرية والعربية، مشيراً إلى أن أحد أهداف «إنسان فيلمز» عند تأسيسها كان بناء جسر للتفاهم والحوار بين الشرق والغرب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى