ضبط 4 لاختطافهم شخص من القاهرة واحتجازه في الدقهلية

كتبت ـ مروة السعداوي:

قُدم، بلاغ لقسم شرطة الحدائق بالقاهرة، اليوم الخميس، من «محمد.س.م» صاحب محل ملابس ومقيم بدائرة القسم، أنه حال تواجد شقيقه الذي يُدعى «مصطفى»، 40 عامًا، تاجر سيارات ومقيم بدائرة القسم، بإحدى المقاهي بدائرة القسم، بصحبة صديقه «سيد.ح.ف»، 57 عامًا، مقيم السنبلاوين بالدقهلية، وله معلومات جنائية، فوجئا بحضور مجموعة من الأشخاص وادعوا أنهم من رجال الشرطة وقاموا باقتيادهما داخل سيارة «ميكروباص»، ثم انصرفوا من المكان ثم أنزلوا صديقه من السيارة بطريق الأوتوستراد واصطحبوا شقيقه لجهة غير معلومة.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي، بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بالقاهرة، وأسفرت جهوده عن تحديد مُرتكبي الواقعة، وهم شخص يُدعي «صديق» المختطف المذكور، و«محمد.ح.ر»، 37 عامًا، مقيم السنبلاوين بالدقهلية سبق اتهامه في قضية ضرب، و«حسام.م.ط»، 40 عامًا، مقيم بسيون بالغربية، و«علي.م.ح»، 34 عامًا، عامل، و«محمد.أ.إ»، 36 عامًا, محكوم عليه في قضيتين إحداهما مخدرات ومحكوم عليه فيها بالسجن المؤبد، مقيمان السنبلاوين بالدقهلية، فضلًا عن ضبط «محمود.ع.ع»، 35 عامًا، مقيم بدائرة قسم شرطة بولاق أبو العلا، له معلومات جنائية.

وعقب تقنين الإجراءات، تم استهدافهم بعدة مأموريات أسفرت عن ضبط المتهمين من الأول حتى الرابع, وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الوقعة بالاشتراك مع المتهمان الهاربان على النحو السالف الذكر، وقرر المتهم الأول بسابقة قيامه بالاشتراك مع الثاني والثالث بتجميع مبلغ مليون و200 ألف جنيه من بعض أهالي بلدتهم، وتسليمها للمجني عليه الذي أوهمهم بقدرته على تعيينهم بإحدى الوزارات، إلا أنه لم يفي بذلك أو رد المبلغ فخططوا لاختطافه و احتجازه لمساومة أهليته لاسترداد المبلغ واستعانوا بباقي المتهمين لتنفيذ مخططهم.

حيث استدرجوه للمقهى ثم اصطحبوه عنوة لمسكن الرابع وأجبروه على توقيع 8 إيصالات أمانة بقيمة المبلغ وفور استشعارهم بافتضاح أمرهم اصطحبوه لمنطقة كوبري عزبة شعبان بقرية طوخ الأقلام دائرة مركز السنبلاوين بالدقهلية، وأطلقوا سراحه وأن إيصالات الأمانة بحوزة المتهمان الهاربان، وبسؤال المجني عليه أيد ذلك وأنه قام بتسليم المبالغ المالية لموظف سابق بالوزارة المشار إليها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، جارى تكثيف الجهود لضبط المتهمان الهاربان والموظف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *