خبير: السلوك الخاطئ سبب انتشار الجرائم الاليكترونية و«ببجي» خطر

كتبت – سارة العسكري:

قال أحمد السيد، خبير تكنولوجيا المعلومات: إن السلوك التكنولوجي الخاطئ للمستخدمين؛ السبب الرئيسي وراء انتشار أعمال القرصنة والجرائم الاليكترونية، وأن مصر تحتل الصدارة في الجرائم الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة، وأن 99% من حسابات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مراقبة من أشخاص عاديين.

جاء ذلك خلال ندوة «الإسكندرية بلا سرقة بيانات ولا جرائم إليكترونية» مساء الخميس، والتي نظمها منتدى الإسكندرية، برئاسة المهندس عبدالفتاح رجب، وبحضور بعض أعضاء مجلس النواب، وتنفيذيو الإسكندرية، والعميد ماجد موسى.

واستعرض «السيد» عدد من البرامج التي يستخدمها القراصنة في تهديد خصوصية الكثير من المستخدمين للأجهزة الاليكترونية الحديثة، والتي ينتج عنها حصول المُجرم على فؤاد مادية ومعنوية، مما قد يتسبب في استخدمتها للإساءة لسمعة بعض السيدات بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وأشار «السيد» إلى أن هذه الجرائم قد تستخدم ضد الأفراد مثل سرقة الهوية والبريد الاليكتروني عبر الانترنت أو جهاز الكمبيوتر، وان منها ما هو عابر للحدود ولا يعترف بالزمان والمكان وهو ما يهدد امن وسلامة الدول وهو الأمر الذي يتطلب مواكبة التغيرات التقنية والذكية على مستوى العالم.

وأخيرًا طالب، خبير تكنولوجيا المعلومات، الأفراد بضرورة اخذ الحيطة والحذر اللازمين كي لا نقع فريسة وضحية لهذه الممارسات ورفع الوعي لدى المواطنين، محذرًا من خطورة الكثير من الألعاب خاصة «ببجي» والتي تساهم بشكل كبير في عملية الإسراع في تلف الأجهزة الاليكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *