محافظ الإسكندرية: ستظل القوات المسلحة المصرية تقدم أرواح أبناءها فداءً لمصر

كتبت ـ سارة العسكري:

شهد، محافظ الإسكندرية ـ الدكتور عبد العزيز قنصوه، برفقة الفريق أحمد خالد حسن ـ قائد القوات البحرية، واللواء على عادل عشماوي ـ قائد المنطقة الشمالية العسكرية، مراسم إطلاق اسم الشهيد البطل رائد بحري مصطفى محمود عبد الله، على مدرسة البيطاش الابتدائية بالعجمي، والذي استشهد في ١٤ مارس من العام الحالي، إثر هجوم مسلح غادر أثناء تنفيذه مهمة قتالية بمنطقة جهاد أبو طبل بأرض سيناء الحبيبة بالعملية الشاملة سيناء ٢٠١٨، بحضور اللواء محمد الشريف ـ مدير أمن الإسكندرية، وقيادات القوات البحرية واللواء حمدي الحشاش ـ السكرتير العام المساعد وأمال عبد الظاهر ـ وكيل وزارة التربية والتعليم، ووالد ووالدة الشهيد.

وبدأت المراسم، بسلام القائد وإزاحة الستار عن اللوحة لتغيير اسم المدرسة، وسلام الشهيد، وقراءة آيات من القرءان الكريم، عقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي عن حياة البطل الشهيد والرسالة التي وجهها قبل استشهاده بقليل؛ لتقدم أسمى معاني التضحية والفداء للوطن وحماية أرواح زملائه ورجاله، وذلك وفقًا لبيان المحافظة، اليوم الخميس.

وأكد المحافظ، أن القوات المسلحة المصرية ستظل دائما وأبدا تقدم أرواح أبناءها فداءً وتضحية؛ لتبقى مصرنا الحبيبة حصنا وأمانا لشعب مصر العظيم، معربًا عن فخره بوجوده اليوم بجوار والد ووالدة الشهيد البطل الذي سجل أروع ملحمة من التضحية لنفسه من أجل جعل راية مصرنا الحبيبة عالية وخفاقة.

وأشار المحافظ وقائد القوات البحرية إلى أنه سيتم تطوير مدرسة الشهيد، الشهور القادمة؛ تكريمًا للشهيد البطل، حيث يتم تطوير البنية التحتية للمدرسة وجميع مستلزماتها الدراسية، علاوة على الاهتمام بتطوير وجودة العملية التعليمة بها؛ لتصبح مع بداية العام الدراسة القادم ٢٠١٩ & ٢٠٢٠ ، نموذج يحتذي به ويتم تطبيه بجميع مدارس الثغر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *