وزيرة السياحة تترأس اجتماع المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته الـ21العادية

كتبت ـ سارة العسكري:

ترأست، وزير السياحة ـ الدكتورة رانيا المشاط ، اليوم الاثنين ، اجتماع المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته 21 العادية، والذي انعقد في مقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بأبي قير في الإسكندرية، بحضور ممثلي جامعة الدول العربية، والمنظمة العربية للسياحة  وممثلي الدول العربية الأعضاء.

وأعربت  وزير السياحة في كلمتها أمام المجلس، عن ترحيب مصر بتولي رئاسة الاجتماع الوزاري العربي للسياحة في الدورة الـ 21 العادية، مشيرة إلى أهمية تعزيز التعاون والتنسيق لدفع عجلة التنمية السياحية في المنطقة العربية بما يعود بالفائدة المرجوة للاقتصاد العربي وللشعوب العربية بالخير والنماء والازدهار.

وأكدت المشاط، على أهمية الدور الذي يلعبه المجلس الوزاري العربي للسياحة تحت مظلة جامعة الدول العربية في العمل على تنمية حركة السياحة العربية البينية وجذب مزيد من السياحة العالمية إلى المنطقة العربية بما يؤكد الأهمية المتزايدة لصناعة السياحة.

وأكدت المشاط، على أهمية دور المجلس الوزاري في العمل على تفعيل عدد من الأهداف السامية التي تسعى لتحقيق مزيد من الرخاء للدول العربية مشيرة إلى أن تلك الأهداف تتمثل في تنمية قطاع السياحة في الدول العربية لتعظيم مساهمتها في التنمية المستدامة الشاملة الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والتربوية والبيئية.

وأضافت أن السياحة تعد من أهم السبل لتحقيق علاقات أكثر قوة بين الدول العربية إلى جانب أعينها الاقتصادية والاجتماعية، مشددة على ضرورة بذل كافة الجهود المطلوبة لتحقيق الغايات المرجوة في القطاع السياحي، والتعاون مع الدول العربية في هذا المجال للوصول إلى ما نصبو إليه من تنمية لنمو هذا القطاع الحيوي والمهم. مشيرة  إلى أن الجهود لتطوير القطاع أصبحت أكثر إلحاحا في هذا الوقت لتوسيع القاعدة الاقتصادية وتعزيز القدرات على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

وشكرت المشاط، الأكاديمية العربية على استضافة اجتماع المجلس الوزاري كما تقدمت بالشكر والتقدير للدكتورة رولا  معايعة  وزيره السياحة والآثار بدولة فلسطين على كل الجهود التي بذلتها خلال رئاستها للدورة الماضية الـ20 من مجلس لتحقيق الأهداف المرجوه، وتتمثل هذه الأهداف في تنميه قطاع السياحة  في الدول العربية وساهمت في التنمية المستدامة الشاملة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية و العمل على تنميه حركه السياحة العربية البينية و جذب المزيد من السياحة العالمية إلى المنطقة.

وأوضحت المشاط، أن قطاع السياحة أصبح من أكثر القطاعات الاقتصادية تأثيرًا في الاقتصاد العالمي وتشير أخر الإحصائيات الصادرة عن المجلس الدولي للسياحة والسفر أن 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي من قطاع السياحة أي ما يعادل 8.3 تريليون دولار كما وصلت مساهمته في التشغيل وخلق فرص عمل إلى 300 مليون فرصه عمل وكذلك مساهمة  القطاع في استثمار رأس المال العالمي إلى ما يقرب من 890 مليار دولار.

وتابعت المشاط، أن هذا القطاع الحيوي صناعه مؤثره في اقتصاديات الدول لما له من أهميه التشابك مع الصناعات الأخرى، وهو ما يجعله من أهم القطاعات الرائدة توفير فرص العمل في كل فرصه عمل مباشره يوفرها في قطاع السياحة يقابلها 4 فرص عمل غير مباشره.

وأضافت المشاط، أن السياحة المصرية قد استطاعت كما هي عادتها ان تسير بخطى ثابتة على الطريق الصحيح حركة السياحة الوافدة إلى مصر، مشيرة إلي أن القيادة السياسة في مصر تولي اهتماما كبيرا بقطاع السياحة إيمانًا منها بأهميتها كركيزة أساسيه للاقتصاد القومي إلى جانب تأثيرها البالغ على كافه جوانب الحياة سواء من الناحية الاجتماعية أو ثقافيه أو البيئية.

ولفتت المشاط، إلى أن أهميه السياحة العربية بالنسبة لمصر قائلة: انه لمن دواعي سروري ان أشير إلى ان السياحة العربية الوافدة زادت بنسبه 57 % بين عام 2014 و 2018 المتوسط حوالي مليون سائح عربي، مشيرة إلى أن مصر  هي بيت العرب وهي دائما تفتح ذراعيها أشقائها ولا يمكن ان نغفل أهميه السياحة العربية بالنسبه لنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *