مديرية أمن الإسكندرية تضبط مرتكبي واقعة اختطاف رضيع

‏كتبت ـ آية شويرب:

ضبطت مديرية أمن الإسكندرية مرتكبي واقعة اختطاف طفل رضيع، عقب ولادته في مستشفى الساحل بالقاهرة على أيدي 3 أشخاص «سيده وسائقان»، وتم تحرير محضر بالواقعة، وفقاً لبيان عن مصدر أمني، أمس السبت.

وجاء ذلك عقب بلاغ مقدم من «منى.ج.م» 23 عام، ربه منزل، ومقيمة في دائرة قسم شرطة الساحل، بدخولها مستشفى الساحل في حالة وضع وأنجبت طفل وعقب ذلك قامت بالاتصال بشقيقتها «هدى.ج.م»، 26 عام، ربة منزل، مقيمة في الإسكندرية، فحضرت للمستشفى وبرفقتها شخصان وطلبت منها الطفل لوضعه في الحضانة، إلا أنها انصرفت به من المستشفى، واتهمت شقيقتها باختطافه لوجود خلافات عائليه.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بمديريتي أمن الإسكندرية والقاهرة أمكن تحديد محل اختبائهم في شقة ملك أحد السائقان في منطقة مساكن الحرية بالإسكندرية، حيث تم استهدافهم وضبطهم وبرفقتهم الطفل المختطف.

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وأفاد أحد السائقان انه تعرف على إحدى السيدات بمحافظة الإسكندرية، ويتواصل معها تليفونياً حيث قررت له أنها متزوجة من أحد الأثرياء، ونظراً لعدم قدرتها على الإنجاب ولرغبتها في الحصول على نصيب أكبر في الإرث لكون زوجها متزوج من أُخرى وله أبناء، واتفقت معه على إحضار طفل حديث الولادة لقيده باسمها واسم زوجها مقابل مبلغ مالى قدره 25 ألف جنيه فاتفق مع الباقين على ارتكاب الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *