الأحد… بدء حملة مكافحة العنف ضد المرأة في مكتبة الإسكندرية

كتبت ـ راندا عامر:

ينظم برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعي بمكتبة الإسكندرية عددًا من الأنشطة والفعاليات المختلفة في ضوء حملة الـ16 يوماً لمكافحة العنف ضد المرأة، وذلك خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر 2018.

وتهدف الحملة إلى رفع الوعي العام في هذا الشأن. كما تدعو الحملة والتي ترفع شعار «اتحدوا» لإنهاء العنف ضد المرأة إلى «تلوين العالم باللون البرتقالي» والذي يرمز إلى مستقبل أكثر إشراقًا دون عنف. كما يتم تنظيم الفعاليات في الشوارع والمدارس والمعالم المميزة حول العالم.

وسيشمل جدول الأنشطة سمينار إطلاق الحملة بمكتبة الإسكندرية صباح بعد غدًا الأحد، بحضور ممثل عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومكتبة الإسكندرية، والمجلس القومي للمرأة، وغيرهم من الجهات المعنية بمكافحة العنف ضد المرأة.

كما سيتم إضاءة مبنى مكتبة الإسكندرية باللون البرتقالي بعد غدًا الأحد أسوة بغيره من المعالم المميزة حول العالم والتي يتم إضاءتها في نفس الوقت.

وستقوم الحملة باستطلاع رأي لرصد ظاهرة العنف ضد المرأة في المجتمع المصري، وسيتم تنفيذ هذا الاستطلاع داخل المكتبة خلال حملة الـ16 يوماً من النشاط لمكافحة العنف ضد المرأة وإصدار تقريراً شاملاً يتم إطلاقه خلال مارس 2019 «شهر المرأة».

كما يتم تنظيم ورشة عمل بمكتبة الإسكندرية تحت عنوان «قصتها للقضاء على الجوع» لتدريب الشابات على إنتاج ونشر المعرفة عن الموضوعات التي تخص قضايا المرأة والغذاء وخاصة على ويكيبيديا، وتأتي هذه الحملة في إطار المبادرة التي أطلقتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة مع مكتب برنامج الأغذية العالمي في مصر.

ويضم جدول الحملة أيضًا ورشة عمل تحت عنوان «رحلتهن للبحث عن السعادة» بالتعاون مع مبادرة «شباك السعادة»، في الفترة من 9 – 10 ديسمبر المقبل، بقاعة المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية، وتقام الورشة في إطار الـ16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة.

وتتناول الورشة عرض تفاعلي لتقرير السعادة العالمي 2018، كما تسلط الضوء على الصعوبات والمخاطر المختلفة في انتقال المرأة من مكان إلى آخر بحثاً عن السعادة، وكيف يؤثر قرار الاغتراب في جودة الحياة الشخصية، وما هي النتائج المترتبة على اتخاذ هذا القرار.

ويشارك في ورشة العمل عدد من الخبراء والأكاديميين وممثلي الهيئات والمنظمات المعنية بشؤون المرأة، لعرض خبراتهم وآراءهم عن مدى تأثير الاغتراب على جودة الحياة وانعكاسها على معدلات السعادة.

ويقام على هامش الورشة أيضًا عدد من الأنشطة التفاعلية مثل ورش عمل «استمعي إلى صوتك الداخلي» التي تهدف إلى استخدام الفن والثقافة لمناهضة النظرة السلبية للعنف ضد المرأة وتحويلها إلى نظرة إيجابية للمرأة بصفة عامة.

وتأتي الحملة في إطار تبني مكتبة الإسكندرية لقضايا عديدة طيلة السنوات الماضية في صميم التنمية المستدامة وخاصة تمكين المرأة، وضمن أنشطة برنامج دراسات المرأة والتحول الاجتماعي والذي تم إنشاؤه حديثًا ليكون منبرًا لأنشطة وبرامج المرأة وحاضنًا ومروجًا للتغيير ورصد معايير التحول الاجتماعي البناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *